السبت، 28 مايو، 2011

فرض نسيان


لم يكن عليها سوى تنفيذ فرضها بدقة وتنتظر النتيجة

تناست وجوده بين احشائها

بذلت مجهودا مضاعفا جدا ... فذلك يميته بالتأكيد

سدت أذانها عن سماع آنات نفسها و جزعها مما تفعل

اتقنت احساس اللامبالاة

ان تترك خوفها جانبا فلن يكن معها حضنا يحتوى خوفها

و انتظرت النتيجة ..... وقد كان ما اراد

لم يعد هنا ...

لم يعد عليها الان سوى ان تحتقر ذاتها بجدارة
!!