الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010

عمر و غباء











الجمعة، 24 سبتمبر، 2010

فإذا لم تستطع ان تنسى ... فلتنساها الدنيا أذن


كان صوتا يتردد داخلها دائما
لا تعرف لماذا كانت تسمعه بوضوح كلما اقتربت منه أكثر
" لا تقتربى أكثر ستحترقين بهذا الحب"
" ستحترقين ... ستحترقين ... ستحترقين "
لم تعبأ كثيرا بذلك الصوت
فهى قد أحبته بالفعل
وضعت بين يديه كل ما تملك
و ما لا تملك
وضعت كل شئ
فسألته يوما
أتحبنى ؟؟
نعم ولكنى لا اريد ان اكون معك ... عليكى أن تضحى من أجلى
تركته و هى تفكر بماذا تضحى ؟
عادت الى بيتها
دخلت لتأخذ حماما ساخنا
ظلت تمسح بيديها جبينها ... وجهها... شعرها
محاولة أن تمحى كل لمسة له انطبعت على جسدها
خرجت و هى كما هى ... لم تنسى شيئا منه
طرأت عليها فكرة أخرى ... بالتأكيد ستجدى
فلتنهى حياتها ... هكذا اسهل

فإذا لم تستطع ان تنسى ... فلتنساها الدنيا أذن
أحضرت دواء الاعصاب
أفرغت كل الاقراص
وتناولتها
و شيئا فشيئا لم تعد تشعر بنفسها
ثم ....
فتحت عينيها
أمازلت هنا ؟؟؟
لسوء حظها
لم ينعم عليها القدر بنجاح تلك المحاولة
فأجلها لم يكن قد حان بعد

الخميس، 16 سبتمبر، 2010

عندما!!!


عندما تجد قلبك يقف حائرا
بين بحرا من الحنان و غيوما من وجع
فتتمنى الصفاء يزور سماءك مرة اخرى
وتختفى الغيوم ... ولكنها تسكن روحك
فكيف تزول ؟؟



عندما تجد قلبك حائرا
بين بحرا من العطاء و غيوما من الانانية
لا تعرف اى طريق تسلك ... تغرق فى البحر أم تحلق فى السماء



عندما تجد قلبك حائرا
بين بحرا من الحرية و غيوما من القيود
تكمن المشكلة انك كثيرا تشتاق لتلك القيود



عندما تجد قلبك حائرا
بين بحرا من الاحساس و غيوما من العقل
فتتركهما يتحدثان ... ربما يتفقا هم على أى الطريقين تمشى



عندما تجد قلبك حائرا
بين بحرا من الآخلاص و غيوما من الكبرياء
فلا ترى اخلاصه بغيوم كبريائك



عندما تجد قلبك حائرا
بين بحرا من الحنين و غيوما من الجنون
فيمنعك جنونك من الاعتراف بحنينك
الذى لا تستطيع مداراته داخلك

السبت، 11 سبتمبر، 2010

عيد ميلادى انهاااااااااااااااارده يا بشر


ايوووووووون انا عيد ميلادى حداشر سبتمبر

حد عنده اعتراض ... مش عاوزين ضحك لو سمحت منك له لها ليها

ومش عاوزة حد يطلع يقولى ماتعرفيش اخبار عن بن لادن انا بقول اهو انا عايزة احتفل بعيد ميلادى على رواقة

عااادى جدا يعنى يبقى عيد ميلادك هو يوم الكوارث فى الارض

برجين التجارة يضربوا وتقوم حرووووب فى كل جهات الارض

دا حتى احتفال مافيش منه بدل شمعتين مولعين كان فى برجين مولعين حاجه جامدة يعنى مش اى اى

بذمتكم بذمتكم حد اتعملوا عيد ميلاد بالطريقة دى ... بس سيييييبكم انهارده اختى احتفلت بعيد ميلادى بطريقة غير معتادة

احكيلكم صحيت من النوم و خارجة بصبح على اخواتى زى العادة ويفلت انتباهى شئ ما على الحيطة

اييييييييييييه دا .... ربنا يخليكى ليا يااارب ومش يحرمنى منك ابدا

شايفين الصورة اللى فوق دى ... اهى اختى كانت كتبالى كدا على الحيطة بتاعت البيت بالورد المجفف

فكرتنى زمان لما كنا بنجيب تورتة و نحتفل بعيد ميلادنا سوا اصلها عيد ميلادها قبلى بيومين

وماما كانت تعملنا سندوتشات لزوم الاحتفال

فات ستة و عشرين سنة من عمرى ... ياااااااااااااااااه هما عدوا ازاى دول

السنين بتعدى واحنا مش حاسين بيها يمكن عشان ماكنش فيها حاجه نحسها

ولا هى طبيعة الايام بتعدى بسرعة

مش فارقة

ليه بقى انا جاية اقولكم ان انهارده عيد ميلادى ... سؤال وجيه

اولا اولا عشااااااااان الهدية طبعاااااااااا ॥ ايون انتوا فاكرين ايه يعنى هفوت عيد ميلادى من غير هدايا ولا ايه

ثانيا العيدية ايييييييييه بلاش اخد العيدية مش احنا فى عيد الفطر ولا ايه .... لالا لازم تعرفوا انى مش بسيب حقى ابداااااااا

لا بجد بقى وياريت كلكم تعملوها ارجوكم ادعولى ادعولى ادعولى ... انا محتاجة دعواتكم جدا
انا حبيت احتفل معاكم بعيد ميلادى زى ما احتفلت بعيد ميلادى السنة اللى فاتت برضو بينكم

كل سنة وانتوا كلكم طيبين و بخير يارب و عيد سعيد عليكم كلكم

الخميس، 9 سبتمبر، 2010

زفت الى التراب


عشقت حياتى قبلك لاننى كنت انتظرك



وعشقت حياتى معك لاننى وجدك داخلى



وسأعشق حياتى بعدك لاننا نقشنا ذكرياتنا بها سويا


همساتنا ... ضحكاتنا ... احلامنا


فمسامى أصبحت تتنفسك


لذا إن لم تكن الحياة معك فهى لم تعد تعنينى

فإذا وصلك نبأ موتي يوما ونعاني الناعي إليك ... فلا تجزع و لاتحزن



وقل بفخر زفت الى التراب اليوم امرأة عشقتنى بجنون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تنويه
أخر سطرين مش كلماتى

الاثنين، 6 سبتمبر، 2010

وانا المدييييييييييييييييييييير


ترررررررن تررررررررررن ترررررررررررن

يادى النيلة الواحد مش هيعرف ينام شوية قبل الفطار ولا ايييييييييييييه ؟

دا صوت تليفونى العزيز ... فوجت بكم التليفونات الهائل من زمايلى فى وزارة الزراعة

كل شوية تليفون ...... و كلها مفادها وااااااااحد " لازم تيجى بكره ضرورى ... المدير عايزك"

ايه بقى الاشتغالات دى ... عايزنى فى ايه ؟؟ والدنيا مقلوبة كدا ليه ؟

اكونش سرقت حاجه من المركز وانا مش واخدة بااالى

مممممممممم طب ايه ؟؟

ايون يبقى اكيد اختارونى وزيرة فى انقلاب وزارى حصل فجأة واحنا نايمين هههههههههههههههههههه

والله وزهزت يا جدعان ... والله اختاروا صح دا انا هظبط الشعب حبيبى دا تظبيط جاااااااااامد

يعنى نعمر الصحراء بقى ونخليها خضرا كدا وتشرح القلب

و مافيش مانع نزرع زهرة خشخاش تانية بدل اللى اتسرقت اهو تبقى على الواقع بدل الصورة

ونكتفى ذاتيا من القمح و الارز و نعيييييييييييييش بقى

احم احم ايه يا جدعان بحلم بلاش احلم يعنى حاجه غريبة و الله


وجاء اليوم الموعود وروحت وانا رجلى بتخبط فى بعض و ربنا يستر بقى

وكل ماحد يشوفنى فى المركز يقولى المدير عايزك ... المدير عايزك

اييييييييه يا جماعة هو انا بقيت مطلب جماهيرى اوى كدا

ولا انا كنت تايه وانا مش عارفة

دخلت مكتب المدير وكانت الكلمة دى أول حاجه تتقالى

- آنسة مى ..... احنا اخترناكى عشان تكونى رئيسة وحدة النظم و المعلومات الجغرافية

- نعم ؟؟ هى مين دى

- انتى ... انتى احسن حد للمنصب دا

- ها؟ الله يخليك ياخويا... هى مين دى اللى احسن قول يا باسط بس ( فى سرى طبعا)

متشكرة جدا لحضرتك وربنا يقدرنى اكون عند حسن ظن حضرتك


ودا تشررررررريف مش تكليييييييييييييييييييف
لألألأ مش كدا مش كدا
ودا تكليييييييييف مش تشرررررررررريف
تيرارارااااااااااااااااااا
و اخترناك اخترناااااااااك
اهو انا كنت بغنى الاغنية دى وانا خارجة من مكتب المدير
و على بالى مقولة فؤاد المهندس الشهيرة "و انا المديييييييييييييييييييييييييييييير"

ياحولى يا حلولى ... بجد مجموعة احاسيس مختلفة حستها بعد ما خرجت من المكتب واى حد يكلمنى يلاقينى منشكحة جدااااا

فرحة و خوف و أمل و دنيا كبيييييييييييييييييييرة مفتوحة مش عارف هتوديك لفين

يااااااااه لما تلاقى ربنا بيكرمك بعد تعب طويل تعبته ... احساس مالوش اى كلام يوصفه

وطلعت عشان استلم مهام وظيفتى وبدأت افترى على خلق الله بقى اااااااااااه رئيسة بقى ولازم ابقى شوريرة كدا ومفترية

لازم اطلع عليهم بقى القديم و الجديد واوريهم انى مديرة شديدة ههههههههههههههههه

وعملت اجتماع للناس اللى معايا و وقفت كدا زى احمد حلمى فى فيلم ظرف طارق لما قال " انا جمعتكم انهارده ...... مممم مش عارف انا جمعتكم ليه"

بينى وبينكم انا مسكت الورقة اللى المفروض اكتب فيها الخطوات القادمة و منظورى الخاص لتطوير الوحدة تطويرا شاملا كاملا

وبلمت .... يا نهااااااااااااار ابيض بقى مى اللمضة اللى ماحدش يعرف ياخد معاها حق ولا باطل تقف متنحة كدا ادام ورقة

ماهى برضو مش اى ورقة ... دى خلاصة مشوااااااااااااااار طويل وبداية مشوار اطوووووووووول ... ولقيت نفسى بفتكر ازاى بدأت هناك و السنين دى عدت ازاى وامتى ؟؟

انا بدأت هناك من ثلاث سنوات تقريبا ماكنش حد هناك فى المركز يعرف ازاى نرسم خرائط او صور فضائية ... بدأنا من الصفر و بدأت اعلمهم ازاى يستخدموا البرنامج

كانت ايام حلوة اوووووى ... لانهم كلهم كانوا دكاترة و ناس كبيرة و مناصب بقى وانا لسه عيلة و المفروض ابقى المدرسة بتاعتهم

وكلهم كانوا ذوق جدا الصراحة ناس عايزة تفهم عشان تعمل حاجه فى شغلها وانا مستغلة الموقف بقى واللى مايعملش الواجب بتاعه اجبله الخرزانة هههههههههه ... تعبنا سوا و حاولنا سوا عشان تقف الوحدة دى على رجليها و صيتها يسمع فى الوزارة كلها وفعلا بقى كل المراكز التابعة للوزارة عايزة تعمل وحدة نظم و معلومات جغرافية عندها .... الوحدة دى كأنها بنتى اللى ربتها على اديا لحد ما كبرت و بقت عروسة

فقت من سرحانى على كلمة نطت فى دماغى فجأة "دا فعلا تكليف مش تشريف بقى" ... بس على مين اختكم برضو بـماية و خمسين راجل وبدأت ارسم واحلم انا نفسى اخلى الوحدة دى ازاى

اى نعم لسه مش توصلنا للشكل النهائى للخطوات بس عرفت البداية منين ودا الاهم ... ربنا يقدرنا بقى على التكليف دا

السبت، 4 سبتمبر، 2010

لحظات




لحظة رضا
تربط له الكرافت
و تعدل من هندام بدلة فرحه
ثم تطبع قبلة على جبينه
تتركه و تقف امام صورة والده ذات الشريط الاسود
وتبتسم ابتسامة رضا










لحظة فرح


تذكر ان الفرحة حينما تعطيها لغيرك تزيد


جاء بأكياس الحلوى والالعاب


نادى على كل الاطفال


لعب معهم كثيرا و وزع عليهم الحلوى وقص عليهم حكايات كثيرة















لحظة اشتياق


فتح باب شقته


يتمنى رؤيتها


يشعر ان كل ما بداخله يصرخ باسمها


ولكنه وجد الشقة خالية


فتذكر انه لم يجدها بعد





لحظة عطف


وسط زحمة الطريق


حاولت العبور


رأها وهى تتعثر بين السيارات


اوقف سيارته بعرض الشارع و نزل منها


اخذ بيد السيدة العجوز اجتاز بها الشارع








لحظة وفاء


- سامحينى


- .....................


تركها وذهب ثم عاد اليها بعد سنين


- احتاجك


تأخذه فى احضانها و سنين عمرها تجرى دموعا فى قلبها






لحظة الم


اخذها بين احضانه و هو ينوى الفراق
فأصبحت اصابع يديه سكاكين تغرز فى لحمها
على انغام موسيقى الحب الهادئة








لحظة جنان


كان جارها


انتظرته كثيرا لعله يراها كما تراه


خرج من المسجد ليجد من ينادى عليه


ألتفت اليها


- تتجوزنى ؟


فعشقها كما لم يعشق مخلوقا قط






لحظة حياة


اشترت كراسة جديدة و اقلام و ممحاه


كتبت كل ذكرياتها معه


ثم احكمت غلقها و تركتها فى درجها


و امسكت الممحاه و مسحت ذكرياته من روحها


وقررت ان تبدأ حياة جديدة


فى العمر لحظات .... لا نعرف قيمتها حتى نعيشها

فَصَبراً جميلاً


"فَصَبراً جميلاً واللهُ المُسْتعانُ على ما تَصِفُوْنَ"
انابحب الآية دى اوى
ولانى حاليا محتاجه ربنا اوى
لقيتها على بالى
غريب الانسان ليه بنفتكر ربنا بعد ما نقع
ليه مش بنفتكره من قبلها
يمكن عشان نرجعله تانى ؟
مش عارفة
او عشان اغبية ؟
يمكن برضو
لكن احنا حياتنا اختيارتنا
واخطائنا كمان اختيارنا
ولانى اتعودت من زمان انى اتحمل نتيجة اختيارى مهما كانت
ولانى دايما متعودة اخد ضربات فوق دماغى واقف على رجلى وعادى جدا
الا دلوقتى
ولانى دايما بقول ان كل حاجه قدر ربنا كتبها علينا
الا دلوقتى
لا مش كل حاجه نتهم فيها القدر
اصل كل حاجه بتبقى واضحة واحنا برضو بنصر نغلط
يبقى اختيارنا هو اللى وقعنا مش القدر ولا حاجه
المشكلة انك بعد ما بتغلط ما بترجعش تانى زى ما كنت
بتبقى فقدت حاجه جواك غالية عليك اوى
مش ممكن ترجع
نفسك
اصلك
كرامتك
احترامك
الاصعب انك تكون اتنازلت عنهم بكامل ارادتك
فتكون مجبر تتحمل نتيجة اختيارك
ومش من حقك تنطق حتى ولا تقول آآآآآآآآه
مش من حقك تضرب راسك فى الحيط
ولا تعيط و تصرخ
ولا تقول مين السبب
ولا تطلب حقك
ولا تاخد بعضك وتروح تضرب اللى اداك على دماغك بوكسين وتاخد حقك بدراعك
لانه ببساطة
انت اللى عملت فى نفسك كدا

الأربعاء، 1 سبتمبر، 2010

سيد أحزانى


أعـــــلـــــــــنـــــت الـــــــــعصـــــــــيان عــــــلـــــــــيك

ما عـــــــــــــــــاد القلب يحن يئن من الأشواق اليك

حـــــــررت دمائـــــــــــى من وهم ذوبنى ضوءًا بيديك

أســــــــــكننى قصراً مسحورا ملكنى عرشا وقصورا

شــــتتـــــنــى هـــدهـــــــدنى بعثرنى لحناً وعطورا

نــــهــــــــــراً مـــــــــشــــتـــــــعـــــــلاً مــــــجـــــــنونا

فـــظننت بأن الكـــون يسبح يركع يسجد فى كفيك

ولذا

يا سيـــــد أحـــــــــــزانى أعلنت العصيان عليك

كــــــــم كنــــــــت أحبك يا عمراً القيت العمر بكفيك

كــــــــم كنـــــــت أحبك يا قدراً ساقتنى الأقدار اليك

كــــــــم كنــــــــت أحبك يا طفلاً أدمنت براءة عينيك

فــــصحـــــــوت غــــفوت شقيت صلبت على زنديك

فلأنـــــــى أحببتك جـــــــــــداً أعلنت العصيان عليك

ســــــألملـــــــم شــــــــــعــــــــرى الثائر عن كتفيك

وســــــــــأنـــــــــزع همـــــــــــسى الحائر من رئتيك

وســـــــــأدعو يـــــــــــا عـــــــمـــــر الأعمـــــار عليك

يـــبـــلـــيك الـــلـــه بـــــداء الـــــعشـــق الــــــشوق

وتــذوق لــهيـب الــنــار تــــذوق لـــهيـــب الـــحـــرق

مــلـعون هذا الخـفق وهـذا القـــلب نداء الهمس الـــيك

مــجنون مــجنون من يخضع يوماً لعيون تشبه عينــيك


ايمان بكرى